يأسره هوى جذب الانظار و الالتفات،، يدخل عرين المرض طواعيه و لا يهوى الافلات،، دائم الشكوى بكل اللغات،، يتلوع و يطلق الآهات،، تارة من قلبه الذى يفزعه بالخفقات،، و اخرى من صدره الذى يضيق بالزفرات،، و في داخله يعلم انه ماهر فى صنع الاكاذيب و التلفيقات،، فيلتف الجميع حوله و تطول السهرات،، تعلو جباههم امارات الفزع و الاضطرابات،، تنحنى روؤسهم بالسجدات و تعلو اصواتهم بالتضرعات،، و ليحصد المزيد من النظرات،، يجرح جسده تاركا فيه اشارات،، بل يسلم نفسه دون داعى الى مشرط الجراحات،، ينتقل من طبيب لاخر معظم الاوقات،، و يختزل الحياة فى تلك الزيارات،، لديه فى المعرفة الطبية العديد من الخبرات،، يصعب اكتشاف سره لاتقانه الكذب و الضلالات ،، و للعلاج يلزم عدة خطوات،، اهمها التأكد من خلوه من الامراض و ذلك بعدة فحوصات،، و تجاهل الاهل للعديد من التصرفات التى تدور حول فلك تلك الخرافات،، و الاسراع بتعديل فكره بالجلسات،، هيا ننطلق لنعرف ماذا عن متلازمة موتشهاوزن
Munchausen syndromeمتلازمة موتشهاوزن
خلل نفسى يختلق المصاب به معاناته أمراضاً و وعكات صحية وإصابات أو أزمات نفسية بغرض جذب الانتباه أو التعاطف من الآخرين. وهذه الأصابات أو الأمراض يحدثها المصاب في نفسه أو يتسبب بها
و تسمى أيضا متلازمة المستشفيات ومتلازمة المخطط السميك بسبب التاريخ الطبي للمصابين الحافل بالزيارت الطبية
سُميت هذه المتلازمة نسبة إلى لأحد النبلاء الألمان في القرن الثامن عشر البارون كارل فريديرك موتشهاوزن
والذي عُرف باختلاقه لقصص جامحة عن حياته وتجاربه و معاركه فى الحرب
و يعتبر الطبيب ريتشارد آشر هو اول من وصف هذة المتلازمة 1951
و للمتلازمة عدة تصنيفات
متلازمة موتشهاوزن البطن يشكو المريض من ألم في البطن، غثيان والقيء والإسهال
متلازمة موتشهاوزن النزفية فيها يجرح المريض اللثة عمدا ليبرهن على وجود أعراض النزيف الرئوي او الداخلى
متلازمة موتشهاوزن العصبية فيها يميل المريض الى التشنجات مفتعلة
متلازمة موتشهاوزن الجلدية..يهيج المريض بشرته بأقنعه غير مبررة فيبدو عليه مظاهر الامراض الجلدية
و تأخذ المتلازمة صورة اخرى كالادعاء بالاصابة بالسرطان, القلب, تسمم و اشكال مرضية اخرى
اهم أعراض متلازمة مونخهاوزن
إيذاء المريض لنفسه بإحداث جروح قطعية أو حقن نفسه بمادة ملوثة، كما أنه قد يجري عمليات جراحية دون الحاجة له للحصول على تعاطف من الاخرين
معرفة واسعة بالمستشفيات ,, المصطلحات والمراجع الطبية ,, ارتياح غريب للمصاب بوجوده في المستشفى,, وجود عدة ندوب جراحية فى جسده ,, أعراض مرضيّة غير واضحة قد تشتد بعد بدء العلاج,, انتكاسات متوقّعة بعد التحسن ,,يدعى المريض بظهور الاعراض عليه عندما يكون وحيد,, يرفض المريض اللجوء الى مسئول صحى من عائلته او طبيب سبق استشارته
اسباب المتلازمة:
معاناة المريض بالرفض و الاهمال من المحيطين,, التعرض لوعكات صحية عديدة,, ترجع الى سوء المعاملة منذ الطفولة و المعاناة من وقوع عدوان,,
..تشخيص المرض
من الاضطرابات التى يصعب تشخيصها بسب كذب المريض و ادعائه تلفيقه للاعراض
بعدما يكتشفون الخدعة يحولون مرضاهم لأطباء نفسيين و قبل اقرار ذلك لابد من اجراء العديد من الفحوصات الطبية لاستبعاد وجود امراض و تشخيص المتلازمة
علاج المتلازمة:
معالجتها عبء صعب لعدم وجود عقاقير لمعالجتها و لرفض المريض التعاون مع الطبيب و كذبه الدائم فى اختلاق اعراض واهمة,, و العامل الاكبر فى العلاج جلسات العلاج المعرفى السلوكى التى تحاول تعديل تفكير المريض و سلوكه
و ذلك بتعاول العائلة بتجاهلها لبعض ادعاءات المريض لعدم تشجيعه على الشكوى ,,و مراقبته لحمايته من ايذاء نفسه حيث ان المرضى معرضون للموت بسب ايذائهم لانفسهم و افراطهم فى تناول العقاقير
لا تصوت يعلو على دوى صراخات و اهات مريض يتألم.. فكل الهمسات و الايماءات تبتلعها اهاته و لكن ليس الصراخات بحقيقة فبعضها ترتدى قناع الزيف..و الذى خلفه اصوات نغماتها غامضة غير مفهومة تدق بنبرات الخطر ..فقط يفك شفراتها المعالجون النفسيون و التى تعنى بالاصابه بمتلازمة نفسية خطيرة
اخصائية نفسية
ا.ماريا ميشيل
mareya2000@hotmail.com

lموضوعات ذات صلة