انتم موتوا عن العالم رجعين للعلم لية علشان تموتوه ….
أم انكم الديانين لينا مكان الديان العادل ….لو كنتم معترفين ان “الله موجود” ليس غائب وهو ليس له وكيل ….لأن عندما توكل احد بيكون صاحب التوكيل غايب ولكن لو موجود هو بيتكلم او انك بتتكلم عنه واظن الله لايحتاج احد يتكلم عنة اى بداله….!!
هو بيت الله ام بيت جنابك وجنابه…؟؟؟؟
هرجع وأقول تانى …….
لو كان الهدف حماية بناتنا والخوف على بناتنا …كان فى طرق كتير اوى غير التصريح على الملاء …طريقة الوعظ والارشاد بدون ملل طريقة الافتقاد للناس طريقة الاجتماع بهولاء والتوضيح بطريقة تجذبهم ألى كلامك وتحببهم فيه وطريقة اخرى هو الاجتماع بأهليهم وحسهم على تعاليمات الكتاب …ولكن ان يصدر بتلك الطريق ماهو الا تلك الاشياء …
أولآ :أنت لست اهل حكمة لأنك اصدر بيان ونشرته على العموم فهكذا فضحت المجتمع القبطى كلة وليس ابروشية أسيوط فقط ولو انت عايز تكلم سن المراهقة ليست هذة الطريقة التى تأتى بثمر …لأنك لو دارس علم نفس وانا اعلم انك طبيب كنت عرفت ان سن المراهقة هو حالة انفرادية بلأستقلال بالشخصية التى تنفر التسلط عليها بما يسمى سن العند ….ومن منطلق ذلك كان يجب عليك دراسة الطريقة التى يجب ان تتبع…وهذا يدخلنى انك تفقتقد أشياء لبد أن تتوافر فى الشخص القيادى وهى الحكمة فما بالك برجل عاش عمرة كله يجاهد بذلك ….يبق من هنا لاتصلح ان تكون رعوى …كان افضل ان تتشاور مع المجمع المقدس الرأى وطريقة اتخاذة واعلانة.
ثانيا: وهى الكارثة ….أن هذا القرار وطريقتة وتوقيته أملى عليك من نظام الدولة لكى تلهى الشارع القبطى عن الممارسات التى تنتهك له والهاء الشعب القبطى عن أهم الاحداث ورجوع تسلطكم من ثانى على شعب فقدتم السيطرة علية كا رجال الدولة داخل الكنيسة كما سبق ان قلت وليس رأى …فأن تصريحاتكم سابقكم أيها الاساقفة .
ثالثآ:-كيف تفعل ذلك بنا فنحن محسبون عليكم وانتم محسبون علينا ….فكيف تسلمنا لأعدائنا كيف تجعل من صرح >>مثل برهامى وغيرة اننا سافرات وعاهرات وغير محتشمات وعاريات ومتبرجات ….ان تصدر بيان يؤكد ذلك كيف أأ بقبلة تسلم ابن الانسان …لو لم تسلم السلاح لعدوك ماكان يقدر ان يقتلك..وانتم السلاح الذى قتل المسيح والمسيحية والمسحيين لآن انتظم منظومة ومؤسسة داخل الدولة وتابعين لسيدكم رئيس الدولة ولحكام العالم وانتم لستم كما تقولون أنكم لستم من العالم فكيف لكم صنع تلك المفارقات العجيبة ….
رابعآ :- انا لست ادينكم فدينونتكم فوق رؤسكم وهو سوف يحاسبكم بها …أما نحن من نهلك بسببكم فلوا لم تكونوا حكماء لاتتكلموا على الملاء خليكم فى بيوتكم الى بنتوها وخلونا احنا نبنى بيت الله فينا بيته هو وليس بيت جنابك وجنابه…
وكما قال السيد المسيح :- تعلموا منى لأنى وديع ومتواضع القلب .
أين انتم من السيد :-انه قيل عنة كان يجول يصنع خير ،،ووفتيلة مدخنة لم يطفىء وقصبة مردودة لم يقصف …فكيف لكم تفعلون ذلك بالعود الاخضر .
بقلم مجده نجيب فهمى

lموضوعات ذات صلة