سيطر الجدل بين عدد من نشطاء شبكة التواصل الإجتماعى على خلفية تعهد المرشح الرئاسي سامي عنان بتعيين كلًا من المستشار هشام جنينة والدكتور حازم حسني نوابًا له في حال فوزه في الانتخابات
وقال احد النشطاء في تدوينة عبر حسابه بـ”فيس بوك” : “عشان داخل أنام .. حد يقول للسيد سامي عنان أن الدستور مفيهوش نواب للرئيس .. ياريت أصحى الصبح ألاقى الفيديو اتحذف أو اتعدل .. شكرا جزيلا .. تحياتى”.
و رد أحد متابعيه عليه قائلًا: “مفهوش ما يمنع برضه .. اسمهم مش هينزل في ورقة الانتخابات إنما محدش يقدر يستبعده عشان معاه نواب مثلا”.

و رد ثالث: ” كل رئيس جديد هيتعمله دستور جديد .. ويحط فيه مناصب جديدة”.

lموضوعات ذات صلة