حذر عدد من المعلمين الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني من تطبيق قراره الأخير والذي سوف يتسبب في حالة من الفوضي سوف تضرب المداس بدون أي داعي.

حيث هاجم عدد من نشطاء المعلمين قرار الوزير الأخير والذي كلف مديرى المدارس والإدارات التعليمية بمتابعة أى سلوك متطرف لأى معلم أو معلمة واتخاذ الاجراءات اللازمة للحيلولة دون التأثير السلبى على الطلبة أو تزويدهم بمعلومات مغلوطة أو قيم هدامة أو فكر متطرف والتنسيق مع الجهات الأمن إذا تطلب الأمر.
وقال خالد محفوظ معلم من البحيرة “قرار الوزير يحول المدارس إلي قسم شرطة كبير بدون داعي دي وظيفة وزارة الداخلية يا فندم”.
وعلقت عبير عمر قائلة” وأية هي الإجراءت اللازمة دي يربطة مثلا في رجل الكنبة ولا يمسكة يضربة دي هاتخلي المدارس ساحة لتصفية الحسابات يعني لو الوزير حابب فعلا يعمل كنترول يعمل كاميرات في كل المدارس والفصول الدراسية ويراقب الكتروني افضل زي محلات السوبر ماركت لكن كدا احنا بنرجع لعصر المخبرين”.

وقال أمجد ناصر “القرار جميع بس فين الاليات أن مع منع الفكر المتطرف بس نراجع المناهج نركب كاميرات كدا لكن مدير المدرسة نفسة ممكن يكون متطرف اهتم بالتعليم افضل لان التدهور اللي في المناهج اخطر من شخص هنا او هناك”.
—————

lموضوعات ذات صلة