التعليم تُنفذ البرامج التدريبية للقيادات التربوية للعام (2018-2017) بمراكز إعداد القيادات التربوية

في ضوء توجيهات الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بالتنمية المهنية للعاملين في مجال التربية والتعليم، ورفع أدائهم وتنمية مهاراتهم في جميع المجالات ومختلف المستويات الوظيفية بما يلبى الاحتياجات التدريبية لهم فى ظل المتغيرات المحلية والعالمية لإعداد جيل قادر على القيادة، أكد الدكتور أحمد حشيش رئيس الإدارة المركزية لمركز إعداد القيادات التربوية على أن قاطرة التنمية المهنية لمركز إعداد القيادات التربوية للعام (2018-2017) بدأت وتحمل في طياتها مجموعة متميزة من البرامج التدريبية للقيادات التربوية والعاملين بديوان عام الوزارة والمديريات والإدارات التعليمية على مستوى الجمهورية.

وأشار حشيش إلى أن مجموعة هذه الدورات تستهدف تدريب 37 ألف من القيادات والإداريين على مستوى الوزارة والمديريات التعليمية، وبدأت اليوم الأحد الموافق (17/12 2017) بتدريب “للغة الإنجليزية، وتنمية مهارات المحادثة بالمستوى الأول” في الفرع الرئيسي للمركز، مضيفًا بأنه مع بداية الأسبوع الثالث من هذا الشهر يبدأ المركز فى تنفيذ “حزمة إعداد كوادر من القيادات الوسطى” التي تحتوى على خمس محاور تدريبية في مهارات (التنمية البشرية والعلاقات العامة، ومكافحة الفساد والدعم الإدارى والمالى، واللغة الإنجليزية، والحاسب الآلى) بواقع (100) ساعة تدريبية في مراكز وإدارات التدريب التابعة للإدارة بالمديريات التعليمية بكل محافظات الجمهورية.

وفى سياق متصل، أكد أسامة شعراوى مدير الإدارة العامة لشئون المركز وضبط الجودة على أنه مع بداية الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر ستبدأ تدريبات “إعداد كوادر من القيادات النسائية” على ثلاث مراحل بواقع (60) ساعة تدريبية، تتضمن مهارات (إدارة الوقت، والعمل الجماعى، وسيكولوجية المرأة في حل المشكلات، واتخاذ القرار)، منوهًا على أنه فى نفس التوقيت سيبدأ تنفيذ برامج (إدارة المعرفة، والتنمية الشاملة للتعليم، والمحيط الحيوى، وإدارة الأزمات، وأساسيات اللغة الفرنسية للمبتدئين).

ومن جهته، أوضح حسن خطاب مدير الإدارة العامة للتنمية المهنية بالمركز بأن “حزمة تدريب إعداد القيادات الشبابية” ستبدأ على مراحل لتدريب عدد (3000) متدرب على ست برامج بواقع (120) ساعة تدريبية، والتى تحتوى على (أنماط القيادات، والتواصل، والتقييم والمتابعة، وإدارة النزاع والأزمات، ووضع خطط العمل، بالإضافة إلى التدريبات في مجال الشئون القانونية والشئون المالية والعاملين، واستخدام التكنولوجيا الحديثة في مجال العمل)، مشيرًا بأن المركز يقوم بتقييم ومتابعة التنفيذ في جميع المديريات؛ لتستمر قاطرة التنمية المهنية في الشهور القادمة، وتقدم كل ما هو جديد، وتلبى حاجة العاملين بالوزارة.

 

lموضوعات ذات صلة